عاجل… السعوديه تنجو من كارثه محققه منذ قليل وقتله ومصابيين





    وأكد أصدقاء ويحه في حديثهم إلى "العربية.نت" أن "هشام كان من خيرة موظفي" الشركة حيث كان يعمل موظفا للتسويق والعلاقات العامة. وأكدوا أنه كان "محبا للسعودية وأهلها"، ومقيماً فيها منذ سنوات طويلة. ودفن جثمانه في مقبرة أبها عصر أمس الأربعاء.

    وقال أحمد حامد، وهو زميل لهشام مصري الجنسية: "هشام معروف بطيب أخلاقه وكرم تعامله وحبه لمساعدة الآخرين. وذهب لمطار أبها بدافع تفانيه وحرصه على خدمة عملاء الشركة، وما حدث هو قضاء الله وقدره، فالسعودية هي بلد الأمن والأمان، والراحة تعم جميع من يعيشون في أرض الحرمين من المواطنين والمقيمين".

    من جهته قال رفيق هشام، عمر الشهري: "كنت برفقة هشام حين ذهابه إلى المطار للقائه بأحد العملاء في مقهى المطار. وحين غادرته وبقي هو مع العميل، لم تمر إلا لحظات حتى سمعت دوي الانفجار. حينها وعلى الفور اتصلت على صديقي هشام، ليرد شخص آخر ويبلغني أنه أصيب وتم نقله إلى المستشفى.. بعد ذلك وصلنا خبر وفاته والذي تلقيناه بكل حزن وأسى".


    هشام ويحه
    وتابع: "نحسبه عند الله من الشهداء، فهو رجل طيب، وما حدث هو ظلم وعدوان من الأعداء، وإننا نعزي أنفسنا بما حدث وحسبنا الله ونعم الوكيل".

    يذكر أنه وقع هجوم إرهابي بطائرة حوثية مسيرة استهدفت مواقف سيارات مطار أبها في السعودية الأحد الماضي. وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أن الهجوم الإرهابي نتج عنه قتيل سوري الجنسية وإصابة 21 من المدنيين من جنسيات مختلفة.







    educatewithus
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار .

    إرسال تعليق